التـــوحد..


    سيناريو قصة التوحد الجزء الأول..

    شاطر
    avatar
    الهنوف العليان

    المساهمات : 14
    تاريخ التسجيل : 12/10/2010
    العمر : 23

    سيناريو قصة التوحد الجزء الأول..

    مُساهمة  الهنوف العليان في الخميس أكتوبر 21, 2010 7:34 am

    -التوحد-
    مدة الفيلم:/ 20 دقيقة .
    نوعه:/مزيج بين روائي وثقافي.
    *أهداف الفيلم ..
    1- توضيح أحد أسباب التوحد للأطفال.
    2- كيف كان التعامل الخاطئ والتعامل الجيد .
    3- توضيح أحد طرق معالجة التوحد .


    *أجزاء الفيلم ...
    1- مقدمة عن الوضع قبل ولادة الطفل التوحدي.(3 دقائق)
    2- بداية عمر الطفل التوحدي. (3 دقائق)
    3- ظهور أعراض المرض في الفيلم وكيف يكون تعامل الأهل , والفشل
    الأسري . (5 دقائق).
    4- قرار والد الطفل المصاب بالتوحد.( 1دقيقة)
    5- حياة الطفل بعد القرار وكيف تمت معالجته . (3دقائق)
    6- اللقاء النهائي بين الأم والطفل المعالج . (3دقائق)
    * الشخصيات:...
    - الأساسية..
    1- الطفل التوحدي (أحمد).
    2- الأم (د.خلود).
    3- الأب ( د.عبد الله ).
    - الثانوية..
    1- الخالة (سارة).
    2- الخادمة(ميري).
    3- صديقة الأم (هيفاء).
    4- مدير عمل الأم(د.عيسى)
    5- صديق الطفل(جوي).



    في بداية الفيلم يتم عرض بعض الأصوات المزعجة عند دخول وخروج الناس من المستشفى ويقطع صوت الإزعاج صوت المقدم الأول قائلا:..
    كان الجو مزعجاً وبارداً حيث اجتمعت حينها تلك الأسرة لتخبرنا قصتها بجوها المظلم ... وكيف أن خيوط الصباح أشرقت بظلامها ...
    ( يبدأ المقطع الأول) ....

    ( عدد المقاطع 6 باختلاف الأجزاء
    يشمل المقطع 1 المقدمة) ....
    المقطع (1):..
    المكان : المستشفى.
    الزمان : الساعة 4 مساءاً.
    الأم عند مكتب المدير ..
    يدخل المدير ويسير حتى يجلس على كرسيه ...
    المدير د.عيسى (مستغرباً): أهلا بك د. خلود ... ماذا هناك ..؟
    د.خلود (بخوف) : جئت لأطلب منك إذناً..؟
    د. عيسى ( بجدية ) : ما الأمر ..؟
    د. خلود (متراجعة) : أردت أن يكون وقت عملي بالصباح يا دكتور لأنه كما تعلم سأنجب طفلي الأول قريباً وأريد وقتاً كافياً للاعتناء به ..؟
    د. عيسى (بثقة) : هذه ليست مشكلتي ولن أستطيع أن أعمل لكي شيئاً ... هذا قانون المستشفى وأنتي أعلم بها ... ولن أسمح بأي تقصير ..

    تخرج د. خلود من مكتب المدير لترى زوجها ينتظرها بالخارج ..
    د. عبد الله (بلهفة) : ماذا حصل ..؟
    تنظر إليه وتنزل عينيها للأسفل .. يفهم د. عبد الله الموضوع ... فيقول وهو ينظر إلى الأرض :. لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم ...لا تخافي سنعمل جاهدين لتأمين الرعاية له ...
    شاشة سوداء يكتب عليها بعد مرور سنة ونصف

    المقطع (2):..
    المكان : المنزل .
    الزمان : الصباح .
    في غرفة كبيرة مليئة بالألعاب يرتكز ها طفل صغير ..
    تدخل عيه الخادمة وتقول : come on Ahmmad.. you have to eat now
    فينظر إليها الطفل بنظرات بريئة تملئها الاستغراب ولكنه لم يحرك ساكناً في مكانه ينظر للخادمة فيتجاهلها ممسكاً بألعابه ....
    الخادمة ميري (بغضب والشرار يخرج من عينيها ):.
    Are you hear me.. I said come on to eat…
    فتتجه نحوه بسرعة وتملئ فمه بالملعقة التي كانت أكبر منه فكانت مؤلمة بالنسبة إليه ..
    تذهب الخادمة وتقفل الباب على الطفل وتخرج ... ويبقى الطفل وحيداً فيركض نحو الزاوية وبيده قلم ألوان ليرسم على الجدار فتفاجئه الخادمة بصفعة جعلته ينظر إليها بخوف ...
    الخادمة ميري (بغضب) : what are you doing ?..that so bad..
    فتأخذه منه القلم بقوة وتخرج مغلقة الباب عليه بقوة ...
    (شاشة سوداء كتب عليها بعد مرور 3 سنوات ) ....اختيارية
    المقطع (3):..
    الجزء (1)..
    تدخل الأم بسرعة نحو غرفتها وترمي بأغراضها على المكتب فترى الطفل أحمد على كمبيوترها ...
    تقول وهي مبتسمة : Hi my sweet heart ..? How are you ..? And What are doing ?...that really wonderful ..How can you make it…..??

    فينظر الطفل باستغراب ..وفجأة يغضب ويرمي بالفأرة بعيداً ويهرب وهو يصرخ .....
    تصدم الأم بهذا التصرف .... تقطع الأمر الخالة سارة بدخولها ...
    الخالة سارة (مبتسمة ) : أهلا خلود كيف الحال وكيف هو أحمد ...أين هو أريد رؤيته ...أحمد ...أحمد ...؟

    د.خلود (بغضب) : أنتي سارة ..انتظري من تظنين نفسك لتكلمي ابني بهذه اللغة أنتي تعلمين جيداً بأن ابني لا يجيد العربية أليس كذلك ...؟
    سارة : ماذا ..ماذا.. أنظروا من يتكلم هل جنتي أنتي ..أنتي تعلمين أيضاً بأني لا أجيد اللغة الإنجليزية ..ولمعلومتيك ..ابنك هذا لم ينطق حتى فيكيف تقولين أنه لا يجيد سوى الإنجليزية ..؟
    الأم تعطي سارة ظهرها .. تذهب الخالة بغضب قائلة :. ستندمين في يوم من الأيام يا خلود ...؟ وتغلق الباب ... ويظل الطفل ينظر إلى الأم باستغراب...
    الجزء(2)...
    المكان: المنزل .
    الزمان : منتصف الليل .
    الأم تعمل بالمكتب ..يدخل الأب ومغلقاً الباب خلفه بقوة ..
    الأم (بغضب ) : What's the wrong ..?
    الأب (بغضب) : No thing … أبداً لدي موضوع خاص معك وهو إجباري كذلك ..
    يستيقظ الطفل وينظر من خلف الباب دونما أن يلاحظانه الوالدان ..
    الأم (بالاستغراب :.. ما هو ذلك الموضوع المهم ..؟
    الأب (بجدية ) :.ز اسمعي يجب على إحدانا أن يستقيل من علمه ليقوم بوظائف المنزل والطفل ..سوف يضيع طفلنا هكذا ..؟
    الأم(باستهزاء ) : لن يكون أنا ..
    الأب بغضب : ماذا ماذا ..هل تظنين بأني من سيستقيل لن يكون ذلك حتى لو فارقتك أنتي ومنزلك وطفلك ..
    الأم (باستهزاء وغضب ) : هيا افعل ان استطعت .
    الأب (بثقة وغضب) : أنتي طالق ..طالق ... طالق ..
    تصدم الأم فتجلس على ركبتها حينها يخرج الأب مسرعاً مغلقاً الباب في وجهها ..
    ينطق الابن لأول مرة في حياته وعمره 3 سنوات DAD ..
    تنظر الأم إليه فتتجه نحوه مسرعة وتضمه بين أحضانها وهي تبكي ...
    ( تنتقل رعاية الطفل إلى الأم ) ...تكتب بالأبيض عند نهاية
    الجزء(2) من المقطع (3)...
    الجزء (3)...
    الأم بالعمل ..
    المكان: المنزل ...داخل غرفة الطفل ...
    الزمان : الساعة 5 مساءً..
    يرسم الطفل مقلداً لإحدى لوحات الرسام دافينشي ..
    تدخل الخادمة..
    الخادمة ميري : Hi stupid boy…
    يصرخ الطفل باضطراب ويتحرك بالاتجاهات مختلفة بكل أنحاء الغرفة ويخرج منها فيحدث فوضى عارمة فترجعه الخادمة إلى الغرفة وتغلق عليه الباب ..فيظل يصرخ ويضرب الباب ويرمي بألعابه ويصبح مضطرباً وكل هذا دون كلمة ينطقها...
    الجزء(4)..
    المكان : المكتب .
    الزمان : منتصف الليل .
    تتصل الأم بصديقتها من الطفولة .
    الأم : ألو ..أهلا هيفاء كيف الحال ...؟
    هيفاء : أنا بخير أنتي كيف حالك ...؟
    الأم : بخير ..عزيزتي هيفاء لن أطيل عليك لأن لدي بعض الأعمال ..ولكن لدي سؤال ...؟
    هيفاء : تفضلي ..يا عزيزتي ما الأمر ..؟
    الأم : طفلي الآن يبلغ من العمر 4 أعوام ولكنه لم ينطق بكلمة واحدة حتى الآن سوى DAD ولمرة واحدة فقط ..كما أن تصرفاته باتت غريبة جداً ..ماذا أفعل برأيك ..؟
    هيفاء : لا عليك يا صديقتي هم الأطفال هكذا يتصرفون بغرابة دائماً ..ولا تخافي من حيث النطق سوف يتكلم آجلاً أم عاجلاً فهذا ما يجب ...لا تقلقي انتظري فقط وسترين ..؟
    الأم : حسناً ..شكراً لكي وإلى اللقاء ..
    هيفاء : العفو ..لا داعي للشكر ..أراك قريباً ...
    الجزء(5)..
    يتكون هذا الجزء من مقاطع مختلفة كيف أن الطفل يزداد سوءاً ولا يزال لا ينطق ولا كلمة .....هذا الجزء اختياري ...



    (يتبــــــــــــــــــــــــــــــــع )...

    سيناريو:/..
    الهنوف العليان ..
    وإلى لقاء أخر بموضوع أخر Wink

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:45 pm