التـــوحد..


    ـآلتـــوحد,,..

    شاطر
    avatar
    منـآر علي

    المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 04/11/2010
    العمر : 24

    ـآلتـــوحد,,..

    مُساهمة  منـآر علي في الخميس نوفمبر 04, 2010 8:11 am


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    Cool




    •.【 التــوحــد 】.•








    *ما هو مرض التوحد؟


    * التوحّد

    (بالإنجليزية: Autism‏) هو إحدى حالات الاعاقة التي تعوق من استيعاب المخ للمعلومات وكيفية معالجتها وتؤدي إلى حدوث مشاكل لدى الطفل في كيفية الاتصال بمن حوله واضطرابات في اكتساب مهارات التعليم السلوكى والاجتماعى, ويعتبر من أكثر الأمراض شيوعًا التي تصيب الجهاز التطوري للطفل. يظهر مرض التوحد خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل ويستمر مدى الحياة.وتقدر نسبة الإصابة بها بنحو 1 بين كل 500 طفل وبالغ في الولايات المتحدة الأمريكية. لا تتوفر إحصائيات دقيقة عن عدد المصابين في كل دولة. وما يعرف أن إعاقة التوحد تصيب الذكور أكثر من الإناث أي بمعدل 4 إلى 1، وهي إعاقة تصيب الأسر من جميع الطبقات الاجتماعية ومن جميع الأجناس والأعراق.
    ويؤثر التوحد على النمو الطبيعي للمخ في مجال الحياة الاجتماعية ومهارات التواصل communication skills. حيث عادة ما يواجه الأطفال والأشخاص المصابون بالتوحد صعوبات في مجال التواصل غير اللفظي، والتفاعل الاجتماعي وكذلك صعوبات في الأنشطة الترفيهية. حيث تؤدي الإصابة بالتوحد إلى صعوبة في التواصل مع الآخرين وفي الارتباط بالعالم الخارجي. حيث يمكن أن يظهر المصابون بهذا الاضطراب سلوكاً متكرراً بصورة غير طبيعية، كأن يرفرفوا بأيديهم بشكل متكرر، أو أن يهزوا جسمهم بشكل متكرر، كما يمكن أن يظهروا ردوداً غير معتادة عند تعاملهم مع الناس، أو أن يرتبطوا ببعض الأشياء بصورة غير طبيعية، كأن يلعب الطفل بسيارة معينة بشكل متكرر وبصورة غير طبيعية، دون محاولة التغيير إلى سيارة أو لعبة أخرى مثلاً، مع وجود مقاومة لمحاولة التغيير. وفي بعض الحالات، قد يظهر الطفل سلوكاً عدوانياً تجاه الغير، أو تجاه الذات.





    *أنواع التوحدTypes of Autism

    ( التوحد التقليدي ، طيف التوحد ، عرض اسبيرجر ، اضطراب النمو الشامل غير المحدد ، اضطراب الطفولة التحللي ، ريت )

    هناك خصائص ومظاهر سلوكية مشتركة يتصف بها ذوي اضطراب التوحد ، وفي المقابل فإنه لا يمكن لنا من ناحية عملية أن نجد نفس الخصائص لدى كل هؤلاء الأطفال ، وحتى إن وجدنا نفس الخصائص فإنها في الأغلب تختلف في طريقة ظهورها أو الدرجة والمستوى الحالي لها .
    ولمعرفة هذه الخصائص لدى الأطفال فقد تم تصنيف أنماط ظهورها بهدف فهم أكثر لحالة كل طفل وما يمكن أن يقدم له من خدمات وبرامج علاجية لذلك صنف التوحد كما يلي :

    1 ـ التوحد التقليدي : (Classic Autism)
    وهو ما يظهر لدى الأطفال في أعمار مبكرة ويكون لديهم مشكلات في التفاعل الاجتماعي ، والتواصل واللعب التخيلي.


    2 ـ اضطراب ما يسمى( بطيف التوحد ) (Autism Spectrum Disorder (ASD))
    ويشتمل على مايلى :

    أ ـ عرض اسبيرجر : ( Asperger’s Syndrome ) والذي يشتمل:
    على ضعف نوعي في التفاعل الاجتماعي ، ولديه سلوكيات نمطية وتكرارية ، وفي المقابل لا يوجد تأخر في اللغة أو التطوير المعرفي أو مهارات العناية الذاتية وتظهر المشكلات الاجتماعية عادة في سن المدرسة بشكل واضح حيث يكون هناك مشكلات في التفاعل وإظهار الانفعالات مع الأقران .

    ب ـ اضطراب النمو الشامل غير المحدد :

    (Pervasive Developmental Disorder - Not Otherwise Specified (PDD – NOS) والذي يشتمل على العديد من مظاهر التوحد ، ولكن في الأغلب يكون من الدرجة البسيطة وليس الشديدة أو الشاملة لكل جوانب الاضطراب ، ولعل أهم مظاهر الاضطراب لدى هؤلاء الأطفال تكمن في الجوانب الاجتماعية في المهارات اللفظية وغير اللفظية .

    ج ـ اضطراب الطفولة التحللي : (Childhood Disintegrative Disorder)
    عادة لا يظهر الاضطراب إلا بعد سنتين من عمر الطفل ،ولا يعاني من مشاكل عصبيه بعدها يبدأ بفقدان المهارات الأساسية ، وتصبح لديه حركات غير عادية ، ويصاحبه مشكلة في اللغة الاستقبالية والتعبيرية ، وتظهر مشكلات في المهارات الاجتماعية والسلوك التكيفي ، وكذلك في القدرة على تطوير علاقات صداقة مع الأقران ، ومشكلات في التواصل من خلال فقدان أو ضعف في اللغة المنطوقة ، ولدى الطفل سلوكيات نمطية وتكرار للنشاطات ، ويصاحبه عادة إعاقة عقلية شديدة ، ولا يوجد لدى الطفل مشاكل عصبيه .


    د ـ عرض ريت : (Rett,s Syndrome)
    ويظهر لدى الإناث ، وأسبابه جينية عادة حيث أن النمو في البداية يكون طبيعياً في الجوانب الحركية ومحيط الرأس ، وبعد ذلك بطئ في نمو الرأس بين (5 – 48 شهراً) ، ويظهر قصور في استخدام اليدين بطريقة صحيحة ، وعدم القدرة على المشي بطريقة مناسبة ، وصعوبات في الجانب اللغوي سواء الاستيعابي أو التعبيري ، وكذلك يصاحبه عادة مشكلات عصبية ، وإعاقة عقلية شديدة ،وقصور في جانب العلاقات الاجتماعية .وتدهور في الحالة مع تقدم العمر .






    ما هى مسببات مرض التوحد ؟


    * مسببات التوحد

    لا يوجد سبب معروف لهذا النوع من الإعاقة، لكن الأبحاث الحالية تربطه:
    • بالإختلافات البيولوجية والعصبية للمخ. لكن الأعراض التي تصل إلى حد العجز وعدم المقدرة علي التحكم في السلوك والتصرفات يكون سببها خلل ما في أحد أجزاء المخ.
    • أو أنه يرجع ذلك إلى أسباب جينية، لكنه لم يحدد الجين الذي يرتبط بهذه الإعاقة بشكل مباشر.
    • كما أن العوامل التي تتصل بالبيئة النفسية للطفل لم يثبت أنها تسبب هذا النوع من الإعاقة.
    • ويظهر التوحد بين هؤلاء الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى مثل:
    • Fragile X Syndrome.
    • Tuberous Sclerosis -Congential Rubella Syndrome.
    • Phenylketonuria إذا لم يتم علاجها.
    • تناول العقاقير الضّارة أثناء الحمل لها تأثير أيضاً.
    • وهناك جدل آخر حول العلاقة بين لقاح (إم.إم.آر) والإصابة بإعاقة التوحد.
    • يمكن ربطه بمجموعة من الحالات التى تؤثر على نمو الدماغ و التى تحدث قبل أو أثناء أو مباشرة بعد
    الولادة.

    قد يولد الطفل به أو تتوافر لديه العوامل التي تساعد على إصابته به بعد الولادة ولا يرجع إلى عدم العناية من جانب الآباء.


    ماهي الاعراض\المميزات ؟؟


    الـآعرـآض ,,.. أداء حركات مكررة ونمطية بالأيدي أو الأصابع أو الأشياء، مثل اللعب بنفس اللعبة بشكل مكرر ونمطي ليس فيه تجديد أو تخيل.
    • الصعوبة والتكرار في الكلام.
    • الإضطراب عند تغيير روتين معين مثل الانتقال من مكان لآخر.
    • الإستجابة غير الملائمة للإستثارات الحسية العادية، مثل الحساسية المفرطة للصوت.
    • الكلام في الحديث مكرر ومتكلف, تكرار كلمات معيّنة (فقدان الحوار مع الناس).
    • الصوت يكون غير معبراً (كالصّراخ) أو لا يعكس أياً من الحالات الوجدانية أو العاطفية - عدم وجود رُدود فعل لما يجري حوله.
    • تصرفات متكررة: الهزهزه, عدم التمركز خلال الجلوس على كرسي (عند الأطفال), حَملقة دائِمَة بدون سبب.

    مميزـآتـ
    عادة تواجه المصابين بالتوحد ثلاثة أنواع رئيسية من الصعاب : و تعرف هذه الصعاب بالإعاقة الثلاثية.

    التفاعل الإجتماعى ( صعوبة فى العلاقات الإجتماعية كأن يبدو الشخص متحفظآ و غير مباليآ بالآخرين).
    الإتصال الإجتماعى ( صعوبة فى الإتصال الشفهى و الإتصال غير الشفهى كألا يفهم تمامآ معنى الإيماءات الشائعة و تعابير الوجه و نغمات الصوت).
    الخيال (صعوبة فى تنمية الخيال و اللعب مع الآخرين كأن يكون لديه عدد محدود من الأنشطة الخيالية و من المحتمل أن تكون منسوخة و منتهجة بطريقة صارمة و متكررة).
    بالإضافة إلى هذه الثلاثية , يعتبر نمط التصرف المتكرر و مقاومة أى تغيير فى الروتين اليومى فى أغلب الأحيان صفات مميزة لهذا المرض.
    علامات مرض التوحد المبكرة

    يظهر مرض التوحد على نمطين :
    الأول : تلاحظ العلامات المرضية الأولية منذ الولادة و خلال السنة الأولى من العمر .
    الثاني : تظهر العلامات بعد السنة و النصف بعد فترة تطور طبيعي .
    النمط الأول :
    يبدو للأهل أن طفلهم لا يتواصل معهم بالنظر ؛ الابتسامة و البهجة . و يبدو أنه يعيش في عالم خاص به .!
    فالطفل الطبيعي يبتسم لأمه في الشهر الثاني ؛ ثم يبادلها النظرات و خاصة خلال الرضاعة ؛ يبتهج عند رؤية وجه أمه يبكي اذا ابتعدت عنه و يفرح لظهور وجهها . أما الطفل التوحدي لا يبتسم ؛ لا ينظر لوجه أمه و يبدو و كأنه ينظر من خلالها أو إلى السقف ؛ لا ينفعل عند ذهاب أمه أو عند عودتها .
    الطفل التوحدي لا يميل إلى المداعبة و ملامسة جسمه و يبدي الانزعاج عند اقتراب جسد أمه من جسمه . يلاحظ عليه انشغاله
    بنشاط معين كأن ينظر إلى يديه فترة طويلة ؛ أو يهز نفسه أو رأسه . لا يميل إلى المناغاة و الضحك العالي . في الأشهر الأخيرة من السنة الأولى ؛ لا يميل بالمشاركة في اللعب ؛ أو التفاعل مع أفراد الأسرة . يتأخر في النطق و يبدو و كأنه لا يسمع . هذه العلامات تدفع الأهل لمراجعة الطبيب و لكن التشخيص يتم لاحقاً بعد السنة الثانية من العمر ؛ حيث لا يستطيع الطبيب الجزم على هذه العلامات الأولية ؛ و يتم متابعته و إجراء بعض الفحوصات للتأكد من سلامة التطور ؛ واستثناء الأمراض الأخرى .






    ـآنتظر ردوودكم Arrow

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 11:46 pm