التـــوحد..


    مرض التوحد واسبابه وعوارضه وكيفية التعامل معه

    شاطر

    هدى الدوسري

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010

    مرض التوحد واسبابه وعوارضه وكيفية التعامل معه

    مُساهمة  هدى الدوسري في السبت نوفمبر 06, 2010 3:45 am





    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


    يتسأل الكثير عن مرض التوحد واسبابه وعوارضه وكيفية التعامل معه


    وما هو اولا .......


    هذا رابط يعطي نبذه عن هذا المرض وارجوا ان تعم الفائده .حتى


    نستطيع التعمل مع الاطفال المصابين............



    إن رسالة صفحة التوحد (autismonline) هي إيجاد وسيلة لوصل أولياء أمور ا

    لأطفال الذين يعانون إعاقة التوحد بالمختصين في هذا المجال ممن تتوفر لديهم الخبرة وأحدث المعلومات عما تم التوصل إليه من الأبحاث وباللغة التي يفضلونها.

    قام بإيجاد صفحة التوحد بعض أولياء أمور أطفال يعانون إعاقة التوحد. قد تتوفر على شبكة الانترنيت معلومات عن هذه الإعاقة ولكنها كثيرة جداً، ونتيجة لذلك نشأت فكرة إيجاد صفحة تجمع أهم المعلومات وفي مصدر واحد وبلغات عديدة كي تكون في متناول الجميع.

    أهـدافنـا:

    عندما يبدأ ولي أمر طفل، تم تشخيصه حديثاً، في البحث عبر مئات الصفحات على شبكة الانترنيت قد تختلط عليه المعلومات ويستهلك كثيراً من الوقت. لذا فإننا نأمل من خلال هذه الصفحة أن نوفر أهم المصادر التي تعين أولياء الأمور وعلى أكمل وجه وذلك من خلال:

    1. وصل أولياء الأمور بالمصادر المفيدة سواء أكانت على الصعيد التعليمي أو التربوي أو ما يستجد من أبحاث أو لمدهم بالدعم النفسي أو ببعض الاقتراحات المفيدة.

    2. توفير قاعدة معلومات دائمة ومتجددة عن المؤتمرات والندوات وورش العمل التي تعقد والتي يمكن لأولياء الأمور والمختصين من خلالها التزود بآخر ما تم التوصل إليه في مجال التوحد.

    ما هو التوحد؟

    مرض التوحد هو اضطراب عصبي لا يعرف مصدره. وهو إعاقة نمائية يتم تشخيصها في معظم الأحيان خلال الثلاث السنوات الأولى من عمر الطفل. تؤثر هذه الإعاقة على وظائف المخ، وتقدر نسبة الإصابة بها بنحو 1 بين كل 500 طفل وبالغ في الولايات المتحدة الأمريكية. لا تتوفر إحصائيات دقيقة عن عدد المصابين في كل دولة. وما يعرف أن إعاقة التوحد تصيب الذكور أكثر من الإناث أي بمعدل 4 إلى 1، وهي إعاقة تصيب الأسر من جميع الطبقات الاجتماعية ومن جميع الأجناس والأعراق.

    تؤثر إعاقة التوحد على التفاعل الاجتماعي وعلى مهارات التواصل لدى الطفل، بالإضافة إلى أن بعض الأطفال يكون لديهم إعاقة حسية، تظهر في ما يقومون به من أفعال متتالية وثابتة، وحساسيتهم المفرطة في الذوق والشم واللمس.

    من المسببات القليلة التي تؤدي إلى الإصابة بالتوحد إصابة الطفل بـpku وبـtuberous sclerosis ولكن معظم الحالات لا يعرف سببها. حدث بعض التقدم خلال الخمس سنوات الماضية في علم الجينات الوراثية وتعرف البعض على بعض الجينات المسببة للإصابة بالتوحد ومع ذلك تظل هي الأكثر تعقيداً فقد تشتمل على 5 إلى 15 من الجينات المؤدية للإصابة بهذه الإعاقة بالإضافة إلى عوامل بيئية أخرى.

    كيف يتم تشخيص مرض التوحد؟

    يقلق والدي الطفل غالباً عندما يبلغ السنتان من عمره دون أن يتكلم كأقرانه، وقد يلاحظان عليه عدم التركيز البصري أو عدم ربطه للأمور. وقد يظهر على البعض الآخر سلوكيات غريبة مثل الرغبة في إيذاء الذات. إلا أن زيارة لطبيب الأطفال قد لا تفيد فقد يخبرهم بأنه لا داعي للقلق وأن الطفل على ما يرام. والواقع أنه على الوالدين عدم تكذيب حسهم الأبوي والأفضل استشارة طبيب آخر وعدم الاكتفاء برأي واحد فقط ،بل ويفضل إطلاع الطبيب على بعض هذه المعلومات المدرجة فيما يلي:

    اقرأ خصائص تشخيص حالات التوحد على الصفحة التالية:

    (باللغة الإنجليزية وقريباً تجدها باللغة التي ترغبها)
    http://www.autism-biomed.org/dsm-iv.htm

    تعرف على قائمة للتشخيص المبدئي لحالات التوحد على :

    (باللغة الإنجليزية وقريباً تجدها باللغة التي ترغبها)

    http://www.autism-biomed.org/chat.htm
    علاج حالات التوحد:

    لا يوجد في الوقت الحالي علاج لمرض التوحد، إلا أن المعالجة التربوية أثبتت فعالية ملحوظة في إكساب الأطفال التوحديين مهارات كثيرة مثل المعالجة السلوكية ووسائل التواصل البصري. كما تفيد أحياناً بعض العقاقير فئة من الأطفال في تحسين سلوكياتهم، وبإمكانك الاطلاع على الجزء الذي يناسبك باللغة المفضلة إليك


    الموضوع الأصلي : معلومات عن مرض التوحد || المصدر : منتديات



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 12:41 pm