التـــوحد..


    علماء مصابين بالتوحد

    شاطر

    امونه

    المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 21/10/2010

    علماء مصابين بالتوحد

    مُساهمة  امونه في الأحد نوفمبر 07, 2010 12:03 am

    بيتهوفن ونيوتن ومايكل أنجلو كانوا مصابون بالتوحد



    قد تتعجب إذا عرفت أن غالبية عباقرة الفن والأدب وبعضهم حائزو جائزة نوبل كانوا يعانون من خلل جيني في المخ يجعلهم مرضى بالتوحد أو مايسمى مرض “أسبرجر» وهناك نحو 21 من الكتاب والفلاسفة ومؤلفي الموسيقى والفنانين التشكيليين يذكرهم التاريخ أنهم كانوا يعانون من أعراض مرض التوحد.. وبالرغم من أن الفن وحده كان يمدهم بعذابات ومتع متعذر تفسيرها أو تبريرها إلا أن هذا المرض ومعاناته يعد في حد ذاته الطريق الوحيد للوصول إلى قمة القدرة على التخيل.


    و من بين هؤلاء العباقرة هناك موتسارت وبيتهوفن ومايكل أنغلو وهيرمان مليفل وإسحاق نيوتن وأينشتاين وفان جوخ.ومن مشاهير التوحد نذكر أيضا:

    <والغريب أن الكاتبه تمبل جراندين قد وصفت في مقال بعنوان” العباقرة قد يكونوا غير طبيعيين” أن الملياردير العبقري الفذ وأغنى أغنياء العالم “ بيل جيتس” كانت به بعض الصفات التوحدية وأنه يعاني من صعوبة في التأقلم الاجتماعي.

    <أما العبقريان أينشتاين ونيوتن فقد أجمع المؤرخون على أنهما كانا يعانيا من صفات توحدية.فقد كان كلاهما لايستطيعا التأقلم مع الناس وكان لديهما صعوبة في التواصل مع الآخرين.وقد كانا ينهمكان في عملهما حتى يكادا نسيان الأكل. وكان نيوتن يتكلم قليلا جدا وكان عكر المزاج مع أصدقائه القليلين المقربين له.وكان إذا ألقى محاضرة لم يحضرها أحد من تلامذته كان يستكمل إلقاء المحاضرة والقاعة خاوية بدون حضور البتة.وقد عانى نيوتن عندما وصل سن الخمسين من بارانويا واكتئاب.أما أينشتاين فقد كان يتعامل مع الأشياء أكثر من تعامله مع الناس. وقد كان مجال اهتمامه وشغله الشاغل هو الفيزياء. يقول أحد الكتاب الذين عاصروا أينشتاين أنه زار معظم أفراد أسرته كانوا يعانون من الصفات التوحدية بالإضافة إلى صعوبة التعلم» الديسليكسيا».ولقد كان المقربون من ألبرت آينشتاين يقولون أنه كان لديه صعوبة في التكلم وكان يعيد الكلمة مرات عديدة عندما كان عمره 7 سنوات. ولما كبر كانت محاضراته صعبة الفهم وقد كان يسمى الاستاذ غائب العقل « absent minded”. وعندما تم تشريح جثته بعد الوفاة تبين أن مخه يحمل علامات مرض التوحد ومشاكل التحدث وقد كانت أول عبارة نطق بها وهو في الرابعة من عمره هي “ الصابون بارد أو the soap is cold “.
    <وكان ساتوشى تاجيري مخترع شخصية بوكيمون توحديا
    <وكذلك بومي جينسين الأمير التايلندي وحفيد ملك تايلند والذي مات في تسونامي 2004 كان يعاني أيضا من التوحد.

    أما الشخصيات التي كانت تعاني من مرض التوحد في عالم التليفزيون والسينما فكانت أشهرها على سبيل المثال لا الحصر: شخصية مستر بين الشهيرة والتي لعبها الممثل روان أتكينسون وشخصية بيرت في عالم السمسم وشخصية أليكس كايتون التي لعبها ميشيل فوكس في مسلسل روابط عائلية .

    النوابغ والتوحد:

    كانت الطفلة « سارة « عند ولادتها تبدو بصحة جيدة وطبيعية، ولكن ما أن بلغت عامها الثاني حتى أدرك والداها أن هناك شيئا ما. فقد كانت «سارة» تتجنب المواجهة بالعين علاوة على أنها لم تكن تستجيب لابتسامات أمها أو تعابير وجهها الأخرى. وكانت تبدو عليها علامات البلاهة، وتمضي الساعات في لعبة واحدة مثل تمزيق الورق إلى قطع صغيرة.و عندما بلغت الثالثة والنصف من عمرها، التقطت « سارة» من تلقاء نفسها قلما وبدأت ترسم. ومن دون أن تتلقى أية تدريبات، تمكنت الطفلة من تشكيل رسومات لجياد تجري بالاعتماد على الذاكرة يكاد لا يستطيع رسمها أشخاص بالغون تلقوا تدريبات جيدة على ذلك. وتوصف طفلة مثل سارة بأنها “نابغة متوحدة” وهي حالة نادرة تتسم بقصور عقلي واجتماعي حادين كما تتسم في الوقت ذاته بموهبة غامضة تظهر بشكل عفوي عادة قبل سن السادسة.

    ولعل أكثر النوابغ المتوحدين شهرة هو شخصية “جوزيف” في فيلم داستن هوفمان الشهير “رجل المطر”. فقد كان جوزيف قادرا على اعطاء حاصل ضرب أي عددين ببعضهما. وفي الفيلم، تمكن جوزيف من الاجابة على السؤال التالي في ثوان: ما العدد الذي إذا ما ضرب ب 1234567890 كانت النتيجة 137174210.
    وكان نابغة آخر قد تمكن من مضاعفة العدد 8388628 إثنتي عشرة مرة في ثوان قليلة وكانت النتيجة 140737488355328.

    ونابغة ثالث اسمه تريفور، يستمع لمعزوفة كان يعزفها أخوه على البيانو، فجلس على كرسي البيانو في اليوم التالي ليعيد عزف المقطوعة الموسيقية بشكل أفضل من عزف أخيه.
    وقد تمثل تفسير معظم الباحثين لهذه المواهب الخارقة في ما يسمى التعلم القهري، ولكن البروفيسور آلان سيندر، مدير مركز أبحاث الذهن في جامعة سيدني والجامعة الوطنية الأسترالية، طرح تفسيراً جديدا لمثل هذه المواهب. ويقول: “لدى كل منا قدرة كامنة على غرار مهارات النوابغ المتوحدين، غير أن الآلية الذهنية تكون غير متيقظة عند معظم البشر”.
    ويعتقد البروفيسور سيندر ان النوابغ المتوحدين قادرون على استغلال القدرات الخارقة للذهن البشري، فالرؤية، هذه العملية البسيطة، تحتاج إلى عملية معقدة لمعالجة للمعلومات.فعندما ينظر الشخص إلى شيء ما، يقوم الدماغ على الفور بتقدير بعد هذا الشيء من خلال حساب الفروقات بين الصورتين المتشكلتين في شبكتي العينين. وخلال عملية التعرف إلى الوجه، يقوم الدماغ بتحليل عدد كبير من التفاصيل مثل نسيج الجلد وشكل العينين وعظم الفك والشفتين، ولكن معظم البشر لا يدركون هذه العمليات. ويقول سيندر: إن النوابغ المتوحدين يفتقرون إلى الطبقة العليا المسؤولة عن المعالجة الذهنية(التفكير بالمفاهيم واستنتاج الخلاصات)، الأمر الذي يمكنهم من الحصول على قدرة هائلة على تذكر تفاصيل عديدة جدا أو إجراء حسابات رياضية بسرعة البرق. ويؤمن سيندر بأنه من الممكن التوصل في المستقبل إلى تقنيات تمكن الأشخاص غير المصابين بالتوحد، من استخدام تلك الإمكانات الخارقة.

    كيف ينشأ التوحد؟

    يعتقد الخبراء ان منشأ مرض التوحد يعود إلى المرحلة المبكرة من تطور الدماغ، فخلال السنوات الثلاث الأولى من الحياة، ينمو الدماغ بمعدل هائل. وأما بالنسبة إلى الأطفال المتوحدين، تتصل الخلايا العصبية ببعضها بشكل عشوائي مما يؤدي إلى حدوث تشوهات بشكل واسع وخصوصا في المخيخ المسؤول عن التنسيق بين التفكير والحركة وعن المنطقة الطرفية أيضا، بالإضافة إلى التنسيق بين الخبرات ومجموعة محددة من العواطف. وعلى ما يبدو ان التشوهات التي تظهر في هذه المناطق، تعمل على منع الشخص من الاهتمام بالبيئة المحيطة والتفاعل الاجتماعي.
    التوحد ...... دعنا نقترب منه أكثر لنتعرف عليه:

    يقدر عدد الاطفال الذين يصابون بالتوحد والاضطرابات السلوكية المرتبطة به حوالي 20 طفلاً من كل (10000) تقريبا وذلك نتيجة لاضطراب عصبي يؤثر في عمل الدماغ، ويزيد معدل انتشار التوحد بين الأطفال الذكور أربع مرات عنه بين الاناث، كما لا يمكن ملاحظة التوحد بشكل واضح حتى سن 24 إلى 30 شهرا وتظهر عوارض التوحد كالتالي:
    <عادة ما يبدي الطفل اهتماما أقل بعمل صداقات، ويقضي وقتا أقل مع الآخرين وتكون استجابته أقل للإشارات الاجتماعية مثل الابتسامة والنظر للعيون .
    <يكون تطور اللغة بطيئاً وقد لا تتطور بتاتا ويكون استخدام الكلمات بشكل مختلف، حيث ترتبط الكلمات بمعان غير معتادة لهذه الكلمات وقد لا يكون هناك كلمات بالمرة.
    < يكون الاهتمام بالأنشطة واللعب محدودا ، فربما يعيد الطفل حركة معينة مرات ومرات، ويغضب بسرعة لتغيرات بسيطة في المحيط، .
    <قد يكون سلوك التوحدي نشطا اكثر من المعتاد أو حركته أقل من المعتاد مع نوبات من السلوك غير السوي (كأن يعض أو يضرب الآخرين.. الخ دون سبب واضح) وتختلف هذه الاعراض من شخص لآخر وبدرجات متفاوته.
    <يمكن أن يكون التوحدي حساساً أكثر من المعتاد للمس، أو يكون أقل حساسية من المعتاد للالم أو النظر أو السمع أو الشم وقد يكون حساسا للصوت العالي، فبعضهم يتحسس من صوت النساء .


    و هذه الاضطرابات التوحدية قد تحدث في كل أنحاء العالم بغض النظر عن العرق واللون والطبقة الاجتماعية والوضع الأسري، وقد اظهرت الابحاث والدراسات أن العائلة التي لديها اية حالة هي تماما مثل أية عائلة أخرى باستثناء انها تختلف في شيء واحد فقط وهي انها تعاني من ضغط نفسي نتيجة وجود مثل هذه الحالة لديها، ويعتقد الاطباء ان هذه الاضطرابات تنتج عادة عن مشاكل في الجهاز العصبي المركزي للشخص المصاب، في حين يقدر الباحثون بأن 15-20% من الاشخاص الذين يتم تشخيصهم بالتوحد لديهم اضطرابا في الجهاز العصبي المركزي ومن المحتمل أن يكون هناك أسباب عديدة لأشكال صعوبات التواصل والتفاعل التي تشاهد عند الاطفال.


    أما الأعراض العامة للتوحد فتشمل التهابات الأذن المتكررة، مشاكل الاخراج، اضطرابات النوم، ضعف التواصل البصري، العزلة، نوبات الغضب، جفاف الجلد، اضطرابات عمل النواقل العصبية، التحسس من الضوء، الإسهال، الإمساك، العدوانية، الإحباط، ، عدم تحمل الكازيين (بروتين الحليب)، العدوى المتكررة، مشاكل الجلد، التهاب الرئة وغيرها. وكل هذه المشاكل هي أعراض نمطية للأطفال المصابين بالتوحد، ومعظمها أعراض متكررة، في حين ان اسباب هذه الاعراض تعزى الى ضعف نظام المناعة عند هؤلاء الأطفال، حيث ان الطريقة الفعالة هي في خلق الاستقرار والتوازن لوظائف جهاز المناعة ضمن الاطار الطبيعي، كما ان جهاز المناعة في الجسم يتأثر ويضعف للكثير من الأسباب التي تتضمن الجراثيم و السموم المترسبة في الجسم مثل المعادن الثقيلة، السموم المترسبة في الكبد والسموم البيئية التي تتضمن الأدوية الكيماوية وترسبات المعادن الثقيلة الناتجة عن الطعوم.
    avatar
    zizo

    المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 08/11/2010

    رد: علماء مصابين بالتوحد

    مُساهمة  zizo في الإثنين نوفمبر 08, 2010 11:56 pm

    affraid نيوتن فيه مرض توحد

    يحياتي Sad المهم مشكوووره على الموضووووع الرائع Smile

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 12:47 pm